التخطي إلى المحتوى
كتاب لا تتزوج امرأة تقرأ” يثير الغضب في مواقع التواصل الإجتماعي
كتاب لا تتزوج امرأة تقرأ” يثير الغضب في مواقع التواصل الإجتماعي

هذا الكتاب قديم نوعا ما و لكن .

أُحدثت هذه الصفحة أو الغلاف في الآونة الأخيرة ضجة ، و كانت بعض التعاليق او الدلائل مبنية من فراغ بحيث الأشخاص استنبطوا فكرة الكتاب جلها من العنوان ، لم يكلفوا نفسهم لقرائته و أخدوا حكما مسبقاً لا يمت بصلة لمضمون الكتاب.

في الوقت الذي الكتاب عكس العنوان ، الكتاب رائع و ما قصده الكاتب السعودي فهد الأحمري بعنوان كتابه “لا تتزوج امرأة تقرأ” وهو أصلاً عنوان طريف يستهدف القارئ، اما ما يتضمنه الكتاب، لا يمكن الحكم من العنوان ، ليس دائما يعطيك العنوان فكرة ، يُمكنك ان يمنحك عكس الفكرة ، و لا يمكنك أن تتنبأ اين تتجه دعوة الكتاب للرجل تحديداً، إلى عدم الزواج بامرأة تقرأ ؟ أي بامرأة لا تهتم بأمر الكتاب ولا القراءة؟ لكنّ من يقرأ الكتاب ويبلغ نهايته يدرك أن الكاتب اعتمد أسلوب السخرية الملطفة ليخلص إلى دعوة معاكسة تماماً كأن يقول: “أرجو أن تكون فهمت أن هذا مقال ساخر، بمعنى تزوج امرأة مثقفة

الكاتب هنا لم يختلف معنا في أهمية المرأة المثقفة و القارية و إنما أراد جذب القارئين و الفضوليين ايضا بهذا العنوان. لهذا كفانا تبني أفكار تافهة و تهجمية تُجاه بعضنا و كفانا تبني دلائل غير حقيقية أو غير مفهومة لمهاجمة بعضنا .

كفاكم تحقيراً للجنس الآخر ، فكلا الجنسين ميزهما الله عن الحيوان بالعقل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *