التخطي إلى المحتوى

كورونا “1” كوفيد-19 

أخيراً استطاعت البشرية جمعاء الاتفاق حول تحديد عدوها الأول دون خلاف، وهو “الكورونا”على ما يبدو أن الكورونا ذكية لدرجة انها استطاعت توحيد العالم لأول مرة في التاريخ.. !

كورونا “2” 

فايروس كورونا وَحَّدَ العالم على اختلافاته الأزلية في غضون أيام، لكن فايروس الانقسام لم يستطع العالم كله أن يمنع الفلسطينيين منه طيلة الثلاث عشرة سنة..! تشابه الفايروسان في القوة، واختلفا في الهدف

كورونا “3”

التهويل والتقليل من الأمر في مثل تلك الظروف لا يجوز، خذ بالأسباب ثم اترك الأمر لصاحب الأمر يدبره كيف يشاء.

كورونا “4”

فايروس كورونا يتأثر به بشكل أكبر من ليس لديه مناعة، أو أن مناعته قليلة.. على ما يبدو أن السياسيين عندنا مناعتهم أقوى من فايروس كورونا، لدرجة أن أقوى شعوب الأرض لم يقدر على الإطاحة بهم على مدار سنوات، رغم كل ما تسببوا به من عذاب وآلام لهذا الشعب الصابر

 كورونا “5”

الاشاعة في مثل تلك المواقف الخطيرة مدمرة، بحيث ينشغل الناس من التفكير في حلول للخروج من الأزمة، الى طغيان هواجس الخوف من تفاصيل -لا تفيد- عن الأذى الناتج عن المرض.. الاشاعة أخطر من المرض نفسه فاحذروها كورونا “6” كوفيد-19 تحاول الدول قدر استطاعتها التعامل مع وباء خطير ينتشر بين الشعوب كالنار في الهشيم، لكن يبقى الأصل في التعامل لثقافة الشعوب.. الناس يجب عليها الالتزام الحقيقي بتعليمات النجاة من المرض، والتي تحددها الجهات المختصة في الدولة. د. حازم زعرب