التخطي إلى المحتوى
كرة القدم وفيروس كورونا

للأسف غالب من يقرأ ما كتبت عن كورونا يفهم قصدي خطأ
أنا لا أقول لا نأخذ بأسباب الوقاية ودفع الأمراض سواء كانت كورونا أو غيرها لكن لا بد ان نفهم أنها لعبة من ألاعيب الماسونية عبدة الشيطان ونوازي ذلك بما يوافق الشرع او يخالفه.

في كل الأمور وما يعطوننا إياه من عقاقير ومسحات وغدا لقاح وما أدراك ما اللقاح نعرف كيف نتعامل معه ونضعه في مكانه المناسب.

نأخذ بالأسباب وكأنها كل شيء ونتوكل على الله وكأنها لا شيء وإن كنا اليوم بسبب الفتن لا نثق في مسلمين أفنثق بالكفار وعبدة الشيطان الذين يسعون ليل نهار لهدم الإسلام وأنى لهم ذلك قال ربي عز وجل: ( يريدون ليطفؤا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون).

ولا تنس أن تتأمل هذه الآية التي قال فيها إلهي تقدس اسمه: (وقد مكروا مكرهم وعند الله مكرهم وإن كان مكرهم لتزول منه الجبال) .

نعم مكرهم تزول منه الجبال ولولا حفظ الله تعالى لهذا الدين لزال من شدة مكرهم به قال خالقي تبارك وتعالى: ( ومكروا مكرا ومكرنا مكرا وهم لا يشعرون).

وإن شاء الله عز وجل قريبا يأذن الله تعالى برفع سوط الطغاة عن الأمة ليرى الكفار عاقبة مكرهم قال الله سبحانه: (فانظر كيف كان عاقبة مكرهم أنا دمرناهم وقومهم أجمعين* فتلك بيوتهم خاوية بما ظلموا إن في ذلك لآية لقوم يعلمون).

ثم تكون النجاة لمن؟؟ قال مولاي سبحانه: ( وأنجينا الذين آمنوا وكانوا يتقون) ويسألونك متى هو قل عسى أن يكون قريبا
ويومءذ يفرح المؤمنون بنصر الله ينصر من يشاء وهو العزيز الرحيم
لا تنس ذكر الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

مقتطف من موقع التواصل الأجتماعي عن صفحة الشيخ الداعية عدنان خضر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.