التخطي إلى المحتوى

سرطان خبيث و جرعات الكيماوي تقتلها ببطئ  تحتل جسدها بالكامل وحرقان في الأوردة وجع كبير والالم بين فترة وأخرى هذه الطفلة البرئية التي تغني لوالدها فهي في المستشفي لوحدها بعد أن حكم عليها الوضع الراهن بالبعد عن والدها و ولدتها بسبب الأجراءت الاحترازية من فيروس كورونا .

تغني لوالدها بشوق ولهفة و دموع تنهمر بسبب البعد والوحدة التي تعيشها الطفلة داخل المستشفي ، حيث ذكر الأطباء أن جسدها لا يحتمل جرعات الكيماوي وبسبب ضعف المناعة لا يمكن لها الاختلاط مع أحد حتي لا يتنقل فيروس كورونا أو أي فيروس أخر إليها فإنها لا تتحمل وتعرض حياتها للخطر الشديد .

تداولت مواقع التواصل الأجتماعي وصحف ومجلات على مواقع الأنترنت فيديو الطفلة التي تغني لوالدها فيديو أقل من دقيقة ولكن به معاني كثيرة ، حاولت به الفتاة عدم الافصاح عن مشاعرها إلا أن الوجع والألم كان أكبر منها  وكان تعبيرها موجع للغاية نتمني منكم الدعاء لها ومشاركة الفيديو ليصل المليون مشاهد والجمع يدعو لها .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.