التخطي إلى المحتوى

بعد العدوان الذي بدأ على قطاع غزة في يوليو من عام 2014 قامت المنحة القطرية

أدت دولة قطر واجبها الإنساني تجاه سكان القطاع،

فقامت ومن خلال اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة بتقديم منحة مساعدات عاجلة بلغت قيمتها أكثر من 30 مليون دولار أمريكي.

شملت المساعدات تقديم الدعم العاجل للقطاع الصحي والمستشفيات

من خلال توفير العديد من المستهلكات والأجهزة الطبية العاجلة، والمنحة القطرية

وكذلك دعم العاملين في المستشفيات والمراكز الصحية لتمكينهم من الوصول إلى أماكن عملهم وتأدية واجبهم.

اقرأ ايضاٌ : ترامب زعيم العنصريين في العالم سيذهب ترامب ونتنياهو الى الجحيم

قامت اللجنة القطرية بتوزيع مساعدات نقدية عاجلة

لأصحاب المنازل المدمرة تدميرا كليا، بالإضافة إلى توفير المستلزمات العاجلة ووجبات الطعام للمتضررين والنازحين في المدارس ومراكز الإيواء المقدمة من المنحة القطرية.

قدمت اللجنة القطرية دعمها لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” لتمكينها من تقديم
خدماتها لسكان القطاع وكذلك ساهمت بالتنسيق مع ” أونروا “
في توفير المستلزمات الأساسية ودفع إيجارات السكن للعائلات التي دُمرت منازلها بشكل كامل.

بعد انتهاء العدوان مباشرة قامت اللجنة القطرية بإعادة إعمار ألف وحدة سكنية دُمّرت كليا أثناء العدوان،

بتكلفة إجمالية بلغت 50 مليون دولار أمريكي قدمتها المنحة القطرية