التخطي إلى المحتوى
اصابة مسؤول في القضاء الإيراني في طهران

أصيب المسؤول القضائي و المحقق في جميع جرائم القتل بالمحكمة الجنائية في العاصمة الإيرانية طهران، المكنى ب عباس بخشوده، بطعن أثناء تعرضه لهجوم بالسكاكين في مساء يوم الاثنين الماضي، وفق ما صدر عن صحيفة ”جوان“ .

اصابة مسؤول في القضاء الإيراني في طهران

إن عباس بخشوده أصيب في الجمجمة بعدما تلقى هجوم من طرف رجلان كنا على متن دراجة نارية في شارع فدائيان إسلام وأضافت الصحيفة إن جروحه خطيرة للغاية.

وصدر عن صحيفة أيضا أن الشرطة الإيرانية تلقت بلاغا بوجود رجل مضروب في رأسه ومصاب بجروح خطيرة في شارع فدائيان إسلام ، وبعد تفقد الشرطة للمكان تبين لهم أن المصاب هو المحقق في جرائم القتل بالمحكمة الجنائية في العاصمة طهران، عباس بخشوده

وفي النتائج الأخيرة الصادرة عن تحقيقات الشرطة أن القاضي بخشوده كان يعمل في المحكمة المركزية ليلة الحادث، ووبعدما عاد إلى منزله الواقع بالقرب من مكان الحادث راقبه هؤلاء الرجال ليهجموا عليه أثناء خروجه من منزله متوجها إلى المحكمة وهم يركبون درجة نارية في جو كان يسوده الضلام .


كما أوضحت التحقيقات أيضا إلا أن أن الرجلان اللذان إرتكبا الحادث أصابا بخشوده مرتين في رأسه بشيئ صلب وثقيل، ما نجم عنه جروح بليغة وكبيرة أدت إلى سقوطه مغمى عليه مباشرة بعد الحادث
وأشارت الصحيفة الإيرانية القريبة من الحرس الثوري أن ”منفذي الجريمة ” قد قامو بهذه المهمة بسرية كبيرة وبدون ترك أي أثر

وحسب تصريح أحد شهود العيان لشرطة ( كانت الساعة حوالي الساعة 20:30 عندما كنت عابرا الطريق ، فا لاحظت دراجة نارية يبدو أن عليها رجلان ، يخفيان وجهيهما، لكنني رأيت أن الدراجة النارية اقتربت من الرجل وفجأة قاما بضربه عدة مرات على رأسه وهربا بسرعة، وبعد ذلك مباشرة التفت إلي الرجل الذي تعرض للإيذاء، وعندما وصلت رأيت أنه مصاب في رأسه وسقط علىى الأرض مغمى عليه لأحمل الهاتف و اتصلت بالشرطة وخدمات الطوارئ وأبلغتهم بالحادث ) .

لتبقى الجريمة لغز كبير لم يتمكن رجل الشرطة من حله لحد الساعة في إنتظار تصريحات جديدة حول الحادثة قريبا